مواهب الصحراء بني عباس
مرحبا بك عزيزي الزائر في منتدى مواهب صحراء بني عباس المرجوا أن تعرف بنفسك وتدخل المنتدى معنا . إن لم يكن لذيك حساب بعد، نتشرف بدعوتك لإنشائه

مواهب الصحراء بني عباس

منتدى إعلامي ثقافي تربوي تعليمي ترفيهي يصدر عن ثانوية ابن البيطار بني عباس
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
عدد زوار المنتدى
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 3368 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو abderezakghano فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 33236 مساهمة في هذا المنتدى في 5958 موضوع
..
المواضيع الأخيرة
» اين انتم ياهل المنتدى
الثلاثاء 3 مارس 2015 - 16:25 من طرف abderrezak

» نداء : المطلوب مشرفين جدد للمنتدى
الثلاثاء 3 مارس 2015 - 16:24 من طرف abderrezak

» حملة نصرة السيدة عائشة رضي الله عنها
السبت 14 سبتمبر 2013 - 13:08 من طرف Admin

» اين انتم ياهل المنتدى
الإثنين 7 يناير 2013 - 10:24 من طرف حارس الصحراء

» عامنا الهجري كل عام وانتم بخير
الثلاثاء 11 ديسمبر 2012 - 13:11 من طرف Admin

» بر الوالدين
الإثنين 5 نوفمبر 2012 - 9:43 من طرف حارس الصحراء

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 248 بتاريخ الأحد 26 فبراير 2012 - 13:18
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
abderrezak - 3227
 
KHALEDZINO - 2220
 
omarito - 2008
 
Hamidovic - 1568
 
ريماس الجنة - 1563
 
rahmani08 - 1450
 
NANI-Liberté - 1402
 
imane b - 1386
 
djema_13 - 1239
 
hanane - 1213
 
عدد زوار المنتدى

شاطر | 
 

 الفارغون اكثر ضجيج.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بسمة امل
عضو دهبي
عضو دهبي



نقاط التميز : 588
عدد المساهمات : 678
تاريخ التسجيل : 27/04/2009
العمر : 24
مقيم مقيم : بني عباس
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : طالبة في ثانوية ابن البيطار

مُساهمةموضوع: الفارغون اكثر ضجيج.   السبت 26 ديسمبر 2009 - 3:26

أعجبتني هذه المقالة للدكتور عائض القرني فأحببت نقلها

####


الفارغون أكثر ضجيجاً


د. عائض القرني


إذا مرَّ القطار وسمعت جلبة لإحدى عرباته فاعلم أنها فارغة، وإذا سمعت تاجراً يحرّج على بضاعته وينادي عليها فاعلم أنها كاسدة، فكل فارغ من البشر والأشياء له جلبة وصوت وصراخ، أما العاملون المثابرون فهم في سكون ووقار؛ لأنهم مشغولون ببناء صروح المجد وإقامة هياكل النجاح،





إن سنبلة القمح الممتلئة خاشعة ساكنة ثقيلة، أما الفارغة فإنها في مهب الريح لخفتها وطيشها، وفي الناس أناس فارغون مفلسون أصفار رسبوا في مدرسة الحياة، وأخفقوا في حقول المعرفة والإبداع والإنتاج فاشتغلوا بتشويه أعمال الناجحين، فهم كالطفل الأرعن الذي أتى إلى لوحة رسّام هائمة بالحسن، ناطقة بالجمال فشطب محاسنها وأذهب روعتها، وهؤلاء الأغبياء الكسالى التافهون مشاريعهم كلام، وحججهم صراخ، وأدلتهم هذيان لا تستطيع أن تطلق على أحدهم لقباً مميّزاً ولا وصفاً جميلاً، فليس بأديب ولا خطيب ولا كاتب ولا مهندس ولا تاجر ولا يُذكر مع الموظفين الرواد، ولا مع العلماء الأفذاذ، ولا مع الصالحين الأبرار، ولا مع الكرماء الأجواد، بل هو صفر على يسار الرقم، يعيش بلا هدف، ويمضي بلا تخطيط، ويسير بلا همة، ليس له أعمال تُنقد، فهو جالس على الأرض والجالس على الأرض لا يسقط، لا يُمدح بشيء، لأنه خال من الفضائل، ولا يُسب لأنه ليس له حسّاد،

وفي كتب الأدب أن شاباً خاملاً فاشلاً قال لأبيه: يا أبي أنا لا يمدحني أحد ولا يسبني أحد مثل فلان فما السبب؟ فقال أبوه: لأنك ثور في مسلاخ إنسان، إن الفارغ البليد يجد لذة في تحطيم أعمال الناس ويحس بمتعة في تمريغ كرامة الرّواد، لأنه عجز عن مجاراتهم ففرح بتهميش إبداعهم، ولهذا تجد العامل المثابر النشيط منغمساً في إتقان عمله وتجويد إنتاجه ليس عنده وقت لتشريح جثث الآخرين ولا بعثرة قبورهم، فهو منهمك في بناء مجده ونسج ثياب فضله، إن النخلة باسقة الطول دائمة الخضرة حلوة الطلع كثيرة المنافع، ولهذا إذا رماها سفيه بحجر عادت عليه تمراً، أما الحنظلة فإنها عقيمة الثمر، مشؤومة الطلع، مرة الطعم، لا منظر بهيجاً ولا ثمر نضيجاً،




إن السيف يقص العظام وهو صامت، والطبل يملأ الفضاء وهو أجوف، إن علينا أن نصلح أنفسنا ونتقن أعمالنا، وليس علينا حساب الناس والرقابة على أفكارهم والحكم على ضمائرهم، الله يحاسبهم والله وحده يعلم سرّهم وعلانيتهم، ولو كنا راشدين بدرجة كافية لما أصبح عندنا فراغ في الوقت نذهبه في كسر عظام الناس ونشر غسيلهم وتمزيق أكفانهم، التافهون وحدهم هم المنشغلون بالناس كالذباب يبحث عن الجرح، أما الخيّرون فأعمالهم الجليلة أشغلتهم عن توافه الأمور كالنحل مشغول برحيق الزهر يحوّله عسلاً فيه شفاء للناس، إن الخيول المضمرة عند السباق لا تنصت لأصوات الجمهور، لأنها لو فعلت ذلك لفشلت في سباقها وخسرت فوزها، اعمل واجتهد وأتقن ولا تصغ لمثبّط أو حاسد أو فارغ. هبطت بعوضة على نخلة، فلما أرادت أن تطير قالت للنخلة: تماسكي أيتها النخلة فأنا سوف أطير، فقالت النخلة للبعوضة: والله ما شعرت بك يوم وقعت فكيف أشعر بك إذا طرتِ؟! تدخل الشاحنات الكبرى عليها الحديد والجسور وقد كتبوا عليها عبارة: خطر ممنوع الاقتراب، فتبتعد التكاسي والسياكل ولسان حالها ينادي: (لا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ)، الأسد لا يأكل الميتة، والنمر لا يهجم على المرأة لعزة النفس وكمال الهمة، أما الصراصير والجعلان فعملها في القمامة وإبداعها في الزبالة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
charmante



نقاط التميز : 135
عدد المساهمات : 114
تاريخ التسجيل : 13/11/2009
العمر : 24
مقيم مقيم : Beni-Abbes
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : étudiante

مُساهمةموضوع: رد: الفارغون اكثر ضجيج.   الإثنين 28 ديسمبر 2009 - 12:09

شكرا لك اختي على هدا الموضوع فهو في غاية الروعة و للاسف الشديد هدا ما يعانيه مجتمعنا اليوم فنرجو من الجميع استغلال الوقت الضائع فيما ينفع و خاصة عنصر الشباب لاننا سوف نحاسب عنه يوم القيامة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
charmante



نقاط التميز : 135
عدد المساهمات : 114
تاريخ التسجيل : 13/11/2009
العمر : 24
مقيم مقيم : Beni-Abbes
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : étudiante

مُساهمةموضوع: رد: الفارغون اكثر ضجيج.   الإثنين 28 ديسمبر 2009 - 12:24

إذا أدركت الأهمية الكبرى للوقت في حياة كل مسلم (لمعرفة أهمية الوقت وخطورته، اضغط هنــــــا)، فعليك استثمار وقتك الاستثمار الأمثل بحيث لا تضيعهبدون فائدة وتأتي يوم لا ينفع مال ولا بنون وتقول ليتني فعلت وفعلت .. والإدارة الصحيحة للوقت تتلَّخص في جملة واحدة::



أن تــُحـسِّن استغــلال الـوقـت الضـــائـع في حيـــاتــك، ولا تُضَيّع لحظة في غير قربةٍ ..

يقول ابن الجوزي "ينبغي للإنسان أن يعرف شرف زمانه، وقدر وقته، فلا يضيع منه لحظة في غير قربة، ويقدم الأفضل فالأفضل من القول والعمل"
فعليك أن تبدأ في إصلاح ما يضيع من وقتك بالتدريج، كأن تحدد عمل معين لكي تستثمر به ربع ساعة مثلاً من الوقت الذي كنت تضيعه من قبل .. سواءًا كان هذا العمل ذكر أو دعوة أو عبادة أو أي عمل صالح بإمكانك القيام به.



واعلم أن 15 دقيقة من وقتك يوميًا = 13 يوم عمل سنويًا.



وفي خلال ربع ساعة بإمكانك أن تستغفر ربِّك ألف مرة، أو تقرأ آيات من القرآن ولك بكل حرفٍ حسنة .. فتصير مليونيرًا بالحسنات خلالها ..





إذًا عليك أن تتــــاجر مع الله بــوقتك .. يقول ابن القيم "فإن الأعمال لا تتفاضل بصورها وعددها وإنما تتفاضل بتفاضل ما في القلوب فتكون صورة العملين واحدة وبينهما في التفاضل كما بين السماء والأرض" .. فتجديد النية وإخلاصها أمر عظيم، وعلى المرء أن يضع ذلك نصب عينيه وهو أمر لا يستغرق منك إلا ثواني معدودة فتأتي بحسنات كالجبال ..
ومن الأعمـــال اليسيــرة التي تتضــاعف بها الأجـــــور:
1) الأعمال المضاعفة ..عن جويرية أن النبي خرج من عندها بكرة حين صلى الصبح وهي في مسجدها ثم رجع بعد أن أضحى وهي جالسة، قال "ما زلت على الحال التي فارقتك عليها؟"، قالت: نعم، قال النبي "لقد قلت بعدك أربع كلمات ثلاث مرات لو وزنت بما قلت منذ اليوم لوزنتهن سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضاء نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته"[رواه مسلم] .. فبمجرد أن تذكر ربك بذكر من الأذكار المضاعفة، تحصل على أجر الذكر لمدة ساعة ونصف كاملة ..
فـاحرص على الأذكـــــار المضــاعفــة ..كي يتضــاعف أجرك وتحسِّن إستغلال وقتك.
2) الدعــــوة ..فعندما تدعو أحدًا إلى الخير تأخذ أجره، كما قال النبي "إن الدال على الخير كفاعله"[رواه الترمذي وصححه الألباني].. وبالتالي فقد أضفت إلى وقتك المهدَّر من وقته الذي لم ينقص منه شيء .. وكلما كَثر عدد من تدعوهم، تضاعف أجرك.
واحرص على أن تترك من ورائك كنز ينتفع به الآخرون .. كما ترك لنا الصحابة رضوان الله عليهم هذا العلم الذي ننتفع به إلى يومنا هذا، فصار في ميزان حسناتهم إلى يوم الدين.
3) صلة الرحم ..عن أنس قال: قال رسول الله "من أحب أن يبسط له في رزقه وينسأ له في أثره (أي: يزاد في عمره) فليصل رحمه"[متفق عليه].. وأجاب العلماء بأن هذه الزيادة تكون بالبركة في عمره، والتوفيق للطاعات، وعمارة أوقاته بما ينفعه في الآخرة، وصيانتها عن الضياع في غير ذلك.
كما أن صلة الأرحام وبر الوالدين سببًا في تكفير الذنوب الثقيلة .. عن ابن عمر رضي الله عنهما قال أتى النبي "هل لك من أم؟" قال: لا، قال "فهل لك من خالة"، قال: نعم، قال "فبرها"[رواه الترمذي وصححه الألباني]
4) قيِّم وقتك بمقدار الأعمال التي تستطيع إنجازها فيه .. وليس بمقياس الدقائق والثواني، فقد كان الصحابة يقيسون وقتهم بمقدار الآيات التي يستطيعون قرائتها خلاله.





الطرق العمليــة لإدارة الوقت بفــاعليــة ..

أولاً: اعلم إنك ستواجه معوقات في الطريق ..فالمهام لا تنتهي ولابد أن يكون لكل هدف من أهدافك وقت محدد لتحقيقه دون تسويف، واحذر من طول الأمل فالنبي قال"لا يزال قلب الكبير شابا في اثنين في حب الدنيا وطول الأمل"[متفق عليه]
ثانيًا: تنظيم كل شيء حولك .. فتكتب هدفك بوضوح وتعمل على ترتيب وتوفير الأدوات التي ستستخدمها لتحقيق هذا الهدف، واجعل جميع من حولك يستشعرون أهمية هذا الهدف بالنسبة لك كي لا يعطلوك عن تحقيقه ..
وتحرص على أن تجعل صحبتك يحددون أهدافهم أيضًا .. فإن أصروا على الإحباط وتضييع الأوقات، فعليك بتركهم .. يقول الله عز وجل {..وَلَا تطِع مَن أَغفَلنَا قَلبَه عَن ذِكرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاه وَكَانَ أَمره فرطًا}[الكهف: 28]
ثالثًا: عمل جدول أعمال يومي ..ومن الأساسيات التي ينبغي أن تحددها في هذا الجدول:
1) مقدار آيات القرآن التي ستحفظها يوميًا .. وليكن شعارك::



مُصحف في جيبك، كنز في قلبك،،

2) الورد اليومي من القراءة التعبدية.
3) ورد مُحدد من الذكر والإستغفار.
4) ورد العبادات، كالنوافل وصيام التطوع.
5) التوازن بين متطلبات الحياة وأعمال البر وصلة الرحم ..حتى لا يكون جدولك قاصرًا على جانب واحد فقط.
6) تنظيم ساعات نومك والأوقات التي ستعمل فيها .. واجعل الأوقات الصافية الخالية من المشاغل للأمور التعبدية .. واحرص على القيام بسنن النوم.



وإليــــك البرنـامــج الأســاس ليــومك ..
1) يومك يبدأ من قبل الفجر بساعة .. تستيقظ وتتهيأ لصلاة الليل .. وبعدها ربع ساعة خلوة مع ربك سبحانه وتعالى، تقضيها في المناجاة والتضرع والتبتل إلى الله عز وجل .. وهذه هي الساعة التي سُيبنى عليها يومك، فمن أصلَّح ليله أصلَّح الله له نهاره.
2) ثمَّ جلسة الشروق .. وإن لم تتمكن من الإعتكاف وقتها، فلابد أن يكون لك بدائل كأن تجلس ما بين العصر والمغرب أو ما بين المغرب والعشاء .. لإنها من الأوقات المُباركة، التي لابد أن تحرِّص على الذكر فيها.
3) وقت البكور (الضحى) هو من أعظم الأوقات بركة .. وقد كان النبي يدعو ويقول "اللهم بارك لأمتي في بكورها"[رواه أبو داوود وصححه الألباني]
فلابد أن تُخصص هذا الوقت لقراءة وردك أو للحفظ ..لأن أفضل الأوقات لحفظ حروف كتاب الله، تكون قبل الفجر وبعد الفجر مباشرة.
واحصِّر ذهنك في هدف واحد .. فهذا مما يُعين على حفظ حروف كتاب الله والخشوع في الصلاة، فاحرص على ألا تُحدثك نفسك واحذر من وساوس الشيطان الذي يريد تشتيت ذهنك ولا يجعلك تُركِّز في هدف محدد.
4) اشترط على نفسك من بداية اليوم .. وحدد كل الأعمال التي ستقوم بها خلال اليوم وحاسب نفسك عليها .. وأربط جميع مواعيدك بأوقات الصلاة، حتى تكون الصلاة هي إهتمامك الأكبر فلا يشغلك عنها شاغل.
5) ثمَّ تبدأ في أعمالك الحياتية اليومية .. من دراسة وعمل أو غير ذلك.
6) ثمَّ وقت من العصر للمغرب .. خلوه مع الله تعالى لعبادة أذكار المساء، وهو من الأوقات الهامة في حياتك فلا تسمح لأحدٍ أن يسرق من وقت هو لله عز وجل.
7) ثمَّ وقت الليل وهو وقت الصفــــاء .. فلابد أن تُحدد الأعمال التي ستقوم بها خلاله وتُحدد وقت نومك.



نسأل الله عز وجلَّ أن يوفقنا لأن نُدير أوقاتنا بما يُرضيه عنا،،
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
hayda
عضو متميز


نقاط التميز : 1170
عدد المساهمات : 903
تاريخ التسجيل : 14/05/2009
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : حيدا زياني مطمور لالجيري يا مونامور

مُساهمةموضوع: رد: الفارغون اكثر ضجيج.   الإثنين 28 ديسمبر 2009 - 16:22

أمين....... شكرا على الموضوع الرائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بسمة امل
عضو دهبي
عضو دهبي



نقاط التميز : 588
عدد المساهمات : 678
تاريخ التسجيل : 27/04/2009
العمر : 24
مقيم مقيم : بني عباس
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : طالبة في ثانوية ابن البيطار

مُساهمةموضوع: رد: الفارغون اكثر ضجيج.   الثلاثاء 6 أبريل 2010 - 8:17

العفو...شكرا على الاضافة اخت شارمونت دمت متالقة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الفارغون اكثر ضجيج.
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مواهب الصحراء بني عباس :: °•.♥.•° المقهى الثقافي °•.♥.•° :: المقهى الثقافي :: حوار مفتوح-
انتقل الى: