مواهب الصحراء بني عباس
مرحبا بك عزيزي الزائر في منتدى مواهب صحراء بني عباس المرجوا أن تعرف بنفسك وتدخل المنتدى معنا . إن لم يكن لذيك حساب بعد، نتشرف بدعوتك لإنشائه
مواهب الصحراء بني عباس
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

مواهب الصحراء بني عباس

منتدى إعلامي ثقافي تربوي تعليمي ترفيهي يصدر عن ثانوية ابن البيطار بني عباس
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول
عدد زوار المنتدى
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 3369 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو صحاب فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 33236 مساهمة في هذا المنتدى في 5958 موضوع
..
كيف نصنع من الطفل رجلاً I75118_
المواضيع الأخيرة
» اين انتم ياهل المنتدى
كيف نصنع من الطفل رجلاً Emptyالثلاثاء 3 مارس 2015 - 16:25 من طرف abderrezak

» نداء : المطلوب مشرفين جدد للمنتدى
كيف نصنع من الطفل رجلاً Emptyالثلاثاء 3 مارس 2015 - 16:24 من طرف abderrezak

» حملة نصرة السيدة عائشة رضي الله عنها
كيف نصنع من الطفل رجلاً Emptyالسبت 14 سبتمبر 2013 - 13:08 من طرف Admin

» اين انتم ياهل المنتدى
كيف نصنع من الطفل رجلاً Emptyالإثنين 7 يناير 2013 - 10:24 من طرف حارس الصحراء

» عامنا الهجري كل عام وانتم بخير
كيف نصنع من الطفل رجلاً Emptyالثلاثاء 11 ديسمبر 2012 - 13:11 من طرف Admin

» بر الوالدين
كيف نصنع من الطفل رجلاً Emptyالإثنين 5 نوفمبر 2012 - 9:43 من طرف حارس الصحراء

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 4 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 4 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 611 بتاريخ الإثنين 29 يوليو 2019 - 0:31
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
abderrezak - 3227
كيف نصنع من الطفل رجلاً I_vote_rcapكيف نصنع من الطفل رجلاً I_voting_barكيف نصنع من الطفل رجلاً I_vote_lcap 
KHALEDZINO - 2220
كيف نصنع من الطفل رجلاً I_vote_rcapكيف نصنع من الطفل رجلاً I_voting_barكيف نصنع من الطفل رجلاً I_vote_lcap 
omarito - 2008
كيف نصنع من الطفل رجلاً I_vote_rcapكيف نصنع من الطفل رجلاً I_voting_barكيف نصنع من الطفل رجلاً I_vote_lcap 
Hamidovic - 1568
كيف نصنع من الطفل رجلاً I_vote_rcapكيف نصنع من الطفل رجلاً I_voting_barكيف نصنع من الطفل رجلاً I_vote_lcap 
ريماس الجنة - 1563
كيف نصنع من الطفل رجلاً I_vote_rcapكيف نصنع من الطفل رجلاً I_voting_barكيف نصنع من الطفل رجلاً I_vote_lcap 
rahmani08 - 1450
كيف نصنع من الطفل رجلاً I_vote_rcapكيف نصنع من الطفل رجلاً I_voting_barكيف نصنع من الطفل رجلاً I_vote_lcap 
NANI-Liberté - 1402
كيف نصنع من الطفل رجلاً I_vote_rcapكيف نصنع من الطفل رجلاً I_voting_barكيف نصنع من الطفل رجلاً I_vote_lcap 
imane b - 1386
كيف نصنع من الطفل رجلاً I_vote_rcapكيف نصنع من الطفل رجلاً I_voting_barكيف نصنع من الطفل رجلاً I_vote_lcap 
djema_13 - 1239
كيف نصنع من الطفل رجلاً I_vote_rcapكيف نصنع من الطفل رجلاً I_voting_barكيف نصنع من الطفل رجلاً I_vote_lcap 
hanane - 1213
كيف نصنع من الطفل رجلاً I_vote_rcapكيف نصنع من الطفل رجلاً I_voting_barكيف نصنع من الطفل رجلاً I_vote_lcap 
عدد زوار المنتدى

 

 كيف نصنع من الطفل رجلاً

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زائر الساورة
عضو هام جدا
زائر الساورة

نقاط التميز : 871
عدد المساهمات : 485
تاريخ التسجيل : 21/03/2009
مقيم مقيم : بني عباس
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : أستاذ تعليم ثانوي

كيف نصنع من الطفل رجلاً Empty
مُساهمةموضوع: كيف نصنع من الطفل رجلاً   كيف نصنع من الطفل رجلاً Emptyالجمعة 8 أبريل 2011 - 11:25

كيف نصنع من الطفل رجلا ؟

« كيف نصنع من الطفل رجلا ؟ »




كيف نصنع من الطفل رجلا ؟
كيف ننمي عوامل الرّجولة في شخصيات أطفالنا؟

أولا: الـتكنـية
أكنيه حين أناديه لأكرمه** ولا أناديه بالسوءة اللقب
مناداة الصغير بأبي فلان أو الصغيرة بأمّ فلان ينمّي الإحساس بالمسئولية، ويُشعر الطّفل بأنّه أكبر من سنّه فيزداد نضجه، ويرتقي بشعوره عن مستوى الطفولة المعتاد، ويحسّ بمشابهته للكبار.
وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يكنّي الصّغار؛ فعَنْ أَنَسٍ رضي الله عنه قَالَ: "كَانَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم أَحْسَنَ النَّاسِ خُلُقًا، وَكَانَ لِي أَخٌ يُقَالُ لَهُ أَبُو عُمَيْرٍ – قَالَ: أَحسبُهُ فَطِيمًا – وَكَانَ إِذَا جَاءَ قَالَ: يَا أَبَا عُمَيْرٍ، مَا فَعَلَ النُّغَيْرُ؟! " (طائر صغير كان يلعب به) [رواه البخاري: 5735].ـ
وعَنْ أُمِّ خَالِدٍ بِنْتِ خَالِدٍ قالت: "أُتِيَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم بثِيَابٍ فِيهَا خَمِيصَةٌ سَوْدَاءُ صَغِيرَةٌ ( الخميصة ثوب من حرير ) فَقَالَ: مَنْ تَرَوْنَ أَنْ نَكْسُوَ هَذِهِ؟ فَسَكَتَ الْقَوْمُ، قَالَ: ائْتُونِي بِأُمِّ خَالِدٍ. فَأُتِيَ بِهَا تُحْمَلُ(وفيه إشارة إلى صغر سنّها ) فَأَخَذَ الْخَمِيصَةَ بِيَدِهِ فَأَلْبَسَهَا وَقَالَ: أَبْلِي وَأَخْلِقِي، وَكَانَ فِيهَا عَلَمٌ أَخْضَرُ أَوْ أَصْفَرُ فَقَالَ: يَا أُمَّ خَالِدٍ، هَذَا سَنَاه، وَسَنَاه بِالْحَبَشِيَّةِ حَسَنٌ" [رواه البخاري: 5375].
وفي رواية للبخاري أيضاً: "فَجَعَلَ يَنْظُرُ إِلَى عَلَمِ الْخَمِيصَةِ وَيُشِيرُ بِيَدِهِ إِلَيَّ وَيَقُولُ: يَا أُمَّ خَالِدٍ، هَذَا سَنَا، وَالسَّنَا بِلِسَانِ الْحَبَشِيَّةِ الْحَسَنُ "

ثانيا: أخذه للمجامع العامة وإجلاسه مع الكبار
وهذا مما يلقّح فهمه ويزيد في عقله، ويحمله على محاكاة الكبار، ويرفعه عن الاستغراق في اللهو واللعب، وكذا كان الصحابة يصحبون أولادهم إلى مجلس النبي صلى الله عليه وسلم ومن القصص في ذلك: ما جاء عن مُعَاوِيَةَ بن قُرَّة عَنْ أَبِيهِ قَال: "كَانَ نَبِيُّ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم إِذَا جَلَسَ يَجْلِسُ إِلَيْهِ نَفَرٌ مِنْ أَصْحَابِهِ وَفِيهِمْ رَجُلٌ لَهُ ابْنٌ صَغِيرٌ يَأْتِيهِ مِنْ خَلْفِ ظَهْرِهِ فَيُقْعِدُهُ بَيْنَ يَدَيْهِ.. الحديث [رواه النسائي وصححه الألباني في أحكام الجنائز ].ـ

ثالثا: تحديثهم عن بطولات السابقين واللاحقين والمعارك الإسلامية وانتصارات المسلمين
لتعظم الشجاعة في نفوسهم، وهي من أهم صفات الرجولة.وكان للزبير بن العوام رضي الله عنه طفلان أشهد أحدهما بعضَ المعارك، وكان الآخر يلعب بآثار الجروح القديمة في كتف أبيه .كما جاءت الرواية عن عروة بن العيب عليكير أَنَّ أَصْحَابَ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالُوا لِلزُّبَيْرِ يَوْمَ الْيَرْمُوكِ: "أَلا تَشُدُّ فَنَشُدَّ مَعَكَ؟ فَقَالَ: إِنِّي إِنْ شَدَدْتُ كَذَبْتُمْ. فَقَالُوا: لا نَفْعَلُ، فَحَمَلَ عَلَيْهِمْ ) أي على الروم (حَتَّى شَقَّ صُفُوفَهُمْ فَجَاوَزَهُمْ وَمَا مَعَهُ أَحَدٌ، ثُمَّ رَجَعَ مُقْبِلاً فَأَخَذُوا ( أي الروم ) بِلِجَامِهِ ( أي لجام الفرس ) فَضَرَبُوهُ ضَرْبَتَيْنِ عَلَى عَاتِقِهِ بَيْنَهُمَا ضَرْبَةٌ ضُرِبَهَا يَوْمَ بَدْر. قَالَ عُرْوَةُ: كُنْتُ أُدْخِلُ أَصَابِعِي فِي تِلْكَ الضَّرَبَاتِ أَلْعَبُ وَأَنَا صَغِيرٌ. قَالَ عُرْوَةُ: وَكَانَ مَعَهُ عَبْدُ اللَّهِ ابْنُ الزُّبَيْرِ يَوْمَئِذٍ وَهُوَ ابْنُ عَشْرِ سِنِينَ فَحَمَلَهُ عَلَى فَرَسٍ وَوَكَّلَ بِهِ رَجُلا"ً [رواه البخاري: 3678].ـ
قال ابن حجر رحمه الله في شرح الحديث: "وكأن العيب عليكير آنس من ولده عبد الله شجاعة وفروسية فأركبه الفرس وخشي عليه أن يهجم بتلك الفرس على ما لا يطيقه، فجعل معه رجلاً ليأمن عليه من كيد العدو إذا اشتغل هو عنه بالقتال".
وروى ابن المبارك في الجهاد عن هشام بن عروة عن أبيه عن عبد الله بن العيب عليكير أنه كان مع أبيه يوم اليرموك، فلما انهزم المشركون حمل فجعل يجهز على جرحاهم" وقوله: " يُجهز" أي يُكمل قتل من وجده مجروحاً، وهذا مما يدل على قوة قلبه وشجاعته من صغره.

رابعا: إعطاء الصغير قدره وقيمته في المجالس
عن سَهْلِ بْنِ سَعْدٍ قَالَ: "أُتِيَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم بِقَدَحٍ فَشَرِبَ مِنْهُ وَعَنْ يَمِينِهِ غُلامٌ أَصْغَرُ الْقَوْمِ وَالأَشْيَاخُ عَنْ يَسَارهِ فَقَالَ: يَا غُلامُ، أَتَأْذَنُ لِي أَنْ أُعْطِيَهُ الأشْيَاخَ؟ قَالَ: مَا كُنْتُ لأوثِرَ بِفَضْلِي مِنْكَ أَحَدًا يَا رَسُولَ اللَّهِ فَأَعْطَاهُ إِيَّاهُ".

خامسا: تعليمهم الرياضات الرجولية كالرماية والسباحة وركوب الخيل
وجاء عَنْ أَبِي أُمَامَةَ بْنِ سَهْلٍ قَالَ: "كَتَبَ عُمَرُ إِلَى أَبِي عُبَيْدَةَ بْنِ الْجَرَّاحِ أَنْ عَلِّمُوا غِلْمَانَكُمْ الْعَوْم" [رواه الإمام أحمد في أول مسند عمر بن الخطاب].ـ

سادسا: تجنيبه أسباب الميوعة والتخنث
فيمنعه وليّه من رقص كرقص النساء، وتمايل كتمايلهن، ومشطة كمشطتهن، ويمنعه من لبس الحرير والذّهب.
وقال مالك رحمه الله: "وَأَنَا أَكْرَهُ أَنْ يَلْبَسَ الْغِلْمَانُ شَيْئًا مِنْ الذَّهَبِ لأَنَّهُ بَلَغَنِي أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم نَهَى عَنْ تَخَتُّمِ الذَّهَبِ، فَأَنَا أَكْرَهُهُ لِلرِّجَالِ الْكَبِيرِ مِنْهُمْ وَالصَّغِيرِ" [موطأ مالك].ـ

سابعا: إشعاره بأهميته وتجنب إهانته خاصة أمام الآخرين
ويكون بأمور مثل:
(1) إلقاء السّلام عليه: وقد جاء عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رضي الله عنه أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله استشاره وأخذ رأيه.
(2) توليته مسئوليات تناسب سنّه وقدراته.
(3) استكتامه الأسرار: فعن أَنَسٍ قَالَ: "أَتَى عَلَيَّ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم وَأَنَا أَلْعَبُ مَعَ الْغِلْمَانِ قَالَ: فَسَلَّمَ عَلَيْنَا فَبَعَثَنِي إِلَى حَاجَةٍ فَأَبْطَأْتُ عَلَى أُمِّي، فَلَمَّا جِئْتُ قَالَتْ: مَا حَبَسَكَ؟ قُلْتُ: بَعَثَنِي رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم لِحَاجَةٍ. قَالَتْ: مَا حَاجَتُهُ؟ قُلْتُ: إِنَّهَا سِرٌّ. قَالَتْ: لا تُحَدِّثَنَّ بِسِرِّ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم أَحَدًا" [ رواه مسلم: 4533].ـ
وعن ابْن عَبَّاسٍ قال: "كُنْتُ غُلامًا أَسْعَى مَعَ الْغِلْمَانِ فَالْتَفَتُّ فَإِذَا أَنَا بِنَبِيِّ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم خَلْفِي مُقْبِلاً فَقُلْتُ: مَا جَاءَ نَبِيُّ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم إِلا إِلَيَّ، قَالَ: فَسَعَيْتُ حَتَّى أَخْتَبِئَ وَرَاءَ بَابِ دَار، قَالَ: فَلَمْ أَشْعُرْ حَتَّى تَنَاوَلَنِي فَأَخَذَ بِقَفَايَ فَحَطَأَنِي حَطْأَةً ) ضربه بكفّه ضربة ملاطفة ومداعبة ( فَقَالَ: اذْهَبْ فَادْعُ لِي مُعَاوِيَةَ. قَالَ: وَكَانَ كَاتِبَهُ فَسَعَيْتُ فَأَتَيْتُ مُعَاوِيَةَ فَقُلْتُ: أَجِبْ نَبِيَّ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم فَإِنَّهُ عَلَى حَاجَةٍ" [رواه الإمام أحمد في مسند بني هاشم]ـ

وهناك وسائل أخرى لتنمية الرجولة لدى الأطفال منها:
(1) تعليمه الجرأة في مواضعها ويدخل في ذلك تدريبه على الخطابة.
(2) الاهتمام بالحشمة في ملابسه وتجنيبه الميوعة في الأزياء وقصّات الشّعر والحركات والمشي، وتجنيبه لبس الحرير الذي هو من طبائع النساء.
(3) إبعاده عن التّرف وحياة الدّعة والكسل والرّاحة والبطالة، وقد قال عمر: اخشوشنوا فإنّ النِّعَم لا تدوم.
(4) تجنيبه مجالس اللهو والباطل والغناء والموسيقى؛ فإنها منافية للرّجولة ومناقضة لصفة الجِدّ.

وفى الختام أرجو أن يوفقني الله فى ما كتبت ويجعل خيره لى ولكم حجة لى لا على
و إنْ تَجدْ عَيْباً فَسُدَّ الخَللا *** فَجَلَّ مَنْ لا عَيْبَ فِيهِ وعَلا

عسى الله أن يصلح أحوالنا ويأخذ بنواصينا إليه ويرزق الأمة رجالا مؤتمنين يحملون هم الأمة يذبون عن عرضها ويحفظون بيضتها وما ذلك على الله بعزيز

جمع وترتيب/ أبو مسلم وليد برجاس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
the lost peace

the lost peace

نقاط التميز : 196
عدد المساهمات : 137
تاريخ التسجيل : 12/07/2009
العمر : 34
مقيم مقيم : somewhere on the earth
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : looking for a peaceful world to live in

بطاقة الشخصية
158:

كيف نصنع من الطفل رجلاً Empty
مُساهمةموضوع: رد: كيف نصنع من الطفل رجلاً   كيف نصنع من الطفل رجلاً Emptyالجمعة 8 أبريل 2011 - 13:49


بارك الله فيك .كما عهدناك دائما في الطليعة بمواضيعك المتميزة .في الحقيقة اعجبني موضوعك هذا كثيرا وخاصة
(2) الاهتمام بالحشمة في ملابسه وتجنيبه الميوعة في الأزياء وقصّات الشّعر والحركات والمشي، وتجنيبه لبس الحرير الذي هو من طبائع النساء.
(3) إبعاده عن التّرف وحياة الدّعة والكسل والرّاحة والبطالة، وقد قال عمر: اخشوشنوا فإنّ النِّعَم لا تدوم.
(4) تجنيبه مجالس اللهو والباطل والغناء والموسيقى؛ فإنها منافية للرّجولة ومناقضة لصفة الجِدّ
اتمنى ان يجد كلامك هذا اذانا صاغية خاصة وانه مقتبس من سير الصالحين .فوالذي نفسي بيده لن يصلح اخر هذه الامة الا بما صلح به اولها.

جعلنا الله واياكم ممن يستمعون القول فيتبعون احسنه.جزاك الله عنا كل خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.islam web.net
زائر الساورة
عضو هام جدا
زائر الساورة

نقاط التميز : 871
عدد المساهمات : 485
تاريخ التسجيل : 21/03/2009
مقيم مقيم : بني عباس
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : أستاذ تعليم ثانوي

كيف نصنع من الطفل رجلاً Empty
مُساهمةموضوع: رد: كيف نصنع من الطفل رجلاً   كيف نصنع من الطفل رجلاً Emptyالسبت 9 أبريل 2011 - 11:27

جازاك الله عنا ألف خير على متابعتك للموضوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كيف نصنع من الطفل رجلاً
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مواهب الصحراء بني عباس :: °•.♥.•° ركــن الأســرة °•.♥.•° :: ركن الأسرة :: براعم البراءة-
انتقل الى: